تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

tunisiaالجمهورية التونسية
وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة

banner

علامة مرحبا

يعد إنشاء علامة "مرحبا" جزءًا من تطبيق استراتيجية الجودة في امصالح العمومية التي تهدف إلى تحسين العلاقة بين الإدارة و مستخدميها، وهو أحد أهم المحاور الاستراتيجية الوطنية لـلتأهيل و الإصلاح الإداري.

كانت الإنجازات التي تحققت في مجالات التطوير الإداري في تونس خطوة أولية لإنشاء علامة وطنية "مرحبا" لتحسين جودة الاستقبال بكل مكوناته والذي يقدم امتدادًا للإجراءات التي اتخذت في مسائل الاستقبال والتوجيه والإعلام للمواطنين في الخدمات العامة (منشورات رئيس الوزراء رقم 56 المؤرخ 14 ديسمبر 1989 ، رقم 61 المؤرخ 21 نوفمبر 1995 ، رقم 20 المؤرخ 3 يونيو 2000 ، رقم 37 المؤرخ 18 أكتوبر 2007 بالإضافة إلى إدخال خطوط هاتفية مبسطة داخل مكاتب العلاقات مع المواطن في مختلف الوزارات ونظام المعلومات والاتصال الإداري "SICAD") وتطبيقًا لأحكام المرسوم رقم عدد 982 لسنة 1992 مؤرخ في 3 ماي 1993 المتعلق بالعلاقة بين المواطن والإدارة ومستخدميها وجميع النصوص التي عدلتها وكذلك نصوص التعميم رقم 60 مؤرخ في 29 ديسمبر 2005 المتعلق بتنفيذ برنامج ضمان الجودة داخل المصالح العمومية والذي يتضمن مجموعة من الالتزامات لتحسين العلاقة بين الإدارة ومستخدميها.

بالنظر إلى الاهتمام المتزايد بوظيفة الاستقبال في المصالح العمومية والأهمية التي يوليها تأثيرها على صورة الإدارة وتأثيرها على كفاءة العمل الإداري ومساهمته في تهيئة مناخ من الثقة وارضاء الحريف، وضع المعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعية بالتعاون مع وحدة جودة الخدمات الإدارية التابعة للوزارة الأولى علامة "مرحبا" لضمان جودة خدمات الاستقبال داخل المصالح العمومية طبقًا لمجموعة من المتطلبات الفنية المحددة و التي تمكن تطبيقها وتعميمها لدى الهياكل العمومية التي لها علاقة مباشرة مع المتعاملين في فضاء الاستقبال قصد استقبال الزائرين وتوجيههم وإعلامهم.

ÉVÉNEMENTS