تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

tunisiaالجمهورية التونسية
وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة

banner

قريبا: إعتراف ماليزي بعلامة "الحلال" التونسية

انتهت بنجاح مهمة التدقيق التي أداها خبراء مدققون من الهيئة الماليزية للحلال (JAKIM)  بتونس من 14 إلى 18 أكتوبر الجاري بهدف الاعتراف بشهادة المطابقة لمواصفات "الحلال" التي يصدرها المعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعية.

وسيقدم هذا الاعتراف الماليزي بشهادة الحلال التونسية ميزة تنافسية ذات قيمة هامة لكل المنتجات التونسية المتحصلة على علامة "حلال" والتي تصدر نحو الاسواق الماليزية على غرار زيت الزيتون والتمور والعجين الغذائي والدهون النباتية ومستحضرات التجميل ...).

ويتلخص برنامج هذه المهمة في:

  • زيارة عمل إلى ديوان الإفتاء والاجتماع بسماحة الشيخ عثمان بطيخ مفتي الجمهورية التونسية.
  • مراجعة دقيقة و شاملة لنظام توثيق عملية الاشهاد بالمطابقة "حلال" الخاص بالمعهد.
  • المراقبة الميدانية لمدققي المعهد الوطني للمواصفات و الملكية الصناعية في عملتي تدقيق لشركتين حاصلتين على علامة "حلال" تنشطان في قطاعات منتجات الدواجن ومنتجات المخابز.

ونظرًا لأهمية السوق الماليزية بالنسبة لمصدري التمور التونسية (5000 طن من التمور في عام 2018) قام المعهد، على هامش مهمة التدقيق الماليزية،  ببرمجة زيارة لشركة تعمل في مجال تعبئة التمور.

وتجدر الإشارة إلى أن سعي المعهد للحصول على الاعتراف من الهيئة الماليزية للحلال (JAKIM) في مجال الاشهاد بالمطابقة "حلال" كان نتيجة التدابير التي اتخذتها دولة ماليزيا تجاه المنتجات التي تدخل اسواقها أن تكون متحصلة على علامة حلال من قبل هيكل إشهاد بالمطابقة معتمد ومعترف به من قبل الهيئة الماليزية للحلال.

لمشاهدة الصور:

https://www.facebook.com/INNORPI.PageOfficielle/posts/2494028417533308?__xts__[0]=68.ARAfQQmpNcY7c_ytYViWnYK-nZWQOOo3FAs6vXO-ciwXILqaq1I3NS2BrskcWe8tLAD6jbZFjb4oCzYR-y4B-4w2tUr9oJ3WcijbYIkofs201X2ymUN3baQaK-N2Z4Iimy_vlGDL3q2Z3nfLd8_jieJXwVt0lFF8uLOrxVOB7NDVId3RKiZcHPEZu-uT9nfL8eAgN26sXGzSerO-f3CiKxzDSXNGzu6LDeqLUaBR_t_WwVGMCx_EafdJWxxrft6X8J-gQuqVQ2u0ny9-8iezDSoQ2kfaLw9p55i-l3Pi5w788YVzt2MZS6aA-8dW61GKEQr_g1KuDlaOPsUJntTfTR7yrAnp&__tn__=-R

ÉVÉNEMENTS